أهم الأخبار

لانتخابات الرئاسية تنعش شركات الانتاج الموسيقي في ايران

التاريخ: 14/05/2017     الوقت: 09:50 ص

يوم ان فريقه الموسيقي قام منذ وقت مبكر بعمل اغنية موسيقية من كلمات احد الشعراء الايرانيين تدور في موضوعها حول استنهاض الهمم ودعم الديمقراطية في البلاد. واضاف نوروزي ان شركات الانتاج الفني تهدف من خلال اعمالها الموسيقية هذه الى تشجيع الشعب الايراني للمشاركة في الانتخابات والذهاب الى مراكز الاقتراع يوم الانتخاب من اجل الادلاء بأصواتهم للمرشح الذي يرونه مناسبا دعما للنظام الديمقراطي. واعتبر ان الموسيقى التي تصحبها كلمات واشعار وطنية مستوحاة من الثقافة والتاريخ الايراني تلقى اقبالا ورواجا من قبل افراد المجتمع بمختلف الاعمار مشيرا الى ان فئة الشباب هي الاكثر اقبالا على سماع هذه الاعمال الفنية. واوضح نوروزي ان الموسيقى الوطنية تعمل على بث روح الامل لدى الشباب وافراد المجتمع واحياء روح الانتماء الوطني واستلهام مآثر الاباء والاجداد في بناء الوطن وحضهم على المشاركة من اجل بناء مستقبل افضل. ومن جانبها قالت الشاعرة الايرانية قوناز قولزاري ل(كونا) ان الاشعار الوطنية تعد ركنا اصيلا من تراث الثقافة الايرانية التي تتحدث عن مآثر وملاحم الاسلاف التي تبعث في النفوس الحماسة خصوصا في فترات الانتخابات. واضاف قولزاري انها كتبت اشعارا وطنية طلبتها احدى دور النشر والانتاج الفني في فترات الانتخابات والمناسبات المختلفة من اجل غنائها وبثها على وسائل الاعلام المحلية في يوم الانتخابات والاعياد الوطنية. واعتبرت ان اختيار الكلمات الملهمة والمثيرة للحماسة لها تأثير "سحري وعجيب" على عقول المتلقين ورفع المعنويات من اجل حملهم على الذهاب الى الادلاء بأصواتهم يوم الانتخاب وايصال المرشح الافضل والحيلولة دون وصول السيئ. وذكرت الشاعرة الايرانية ان الكثير من زملائها الشعراء كتبوا ومازالوا يكتبون "من اجل الوطن وتلاحم ابنائه" انطلاقا من مسؤوليتهم الاجتماعية تجاه مجتمعهم لافتة الى حرصها في المناسبات الوطنية على كتابة قصائد "محايدة" بعيدة عن التصنيفات السياسية. ويتنافس في الانتخابات الرئاسية الايرانية المقبلة ستة مرشحين هم الرئيس الحالي حسن روحاني المحسوب على المحافظين المعتدلين والمدعوم من قبل الاصلاحيين ونائبه اسحاق جهانغيري والوزير الاسبق مصطفى هاشمي طبا وثلاثة من التيار الاصولي وهم رجل الدين ابراهيم رئيسي وعمدة العاصمة طهران محمد باقر قاليباف ووزير الثقافة والارشاد الاسبق مصطفى مير سليم. ومن المقرر ان تجري الانتخابات الرئاسية في ايران يوم 19 من الشهر الجاري بالتزامن مع انتخابات الدورة الخامسة للمجالس البلدية والقروية اضافة الى الانتخابات الفرعية لمجلس الشورى الاسلامي.<br> المصدر: كونا