أهم الأخبار

مندوب الكويت: كلمة سمو رئيس مجلس الوزراء أمام الامم المتحدة ستتناول قضايا تتعلق بالعمل الدولي متعدد الأطراف

التاريخ: 13/09/2021     الوقت: 06:57 ص

قال مندوب دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي اليوم الاثنين إن كلمة سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء خلال (الأسبوع رفيع المستوى لدورة الجمعية العامة للأمم المتحدة) ستتناول عددا من القضايا التي تؤثر ويتأثر بها العمل الدولي متعدد الأطراف. جاء ذلك في تصريح أدلى به السفير العتيبي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) قبيل أعمال الدورة العادية ال76 للجمعية العامة للأمم المتحدة المقرر أن تنطلق غدا الثلاثاء. وأوضح أن كلمة سمو رئيس مجلس الوزراء سيلقيها في 24 سبتمبر الجاري خلال أعمال الأسبوع رفيع المستوى التي تتزامن مع المناقشة العامة في الفترة ما بين 21 و 27 الشهر الجاري. وذكر أن كلمة سموه وعلاوة على قضايا تؤثر ويتأثر بها العمل الدولي متعدد الأطراف ستتناول أيضا المطالبة بالعمل على تعزيز التنسيق وتضافر الجهود للتغلب على التحديات والمخاطر العالمية التي تهدد الامن والاستقرار الاقليمي والعالمي. وبين السفير العتيبي انه خلال هذه الدورة سيعقد سمو رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور احمد ناصر المحمد الصباح الكثير من اللقاءات الثنائية مع قادة ورؤساء حكومات ووزراء خارجية الدول العربية والدول الصديقة وسيشاركان في العديد من الاجتماعات متعددة الاطراف خلال هذه الفترة ولعل أبرزها ترؤس وزير الخارجية الاجتماع الوزاري التشاوري العربي والذي سيعقد في مقر وفد دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة. واضاف أنه سيتم خلال الأيام المقبلة ترتيب الكثير من الاجتماعات والمشاركات في الاجتماعات الاقليمية والدولية التي ستتم الدعوة إليها من قبل الامين العام للأمم المتحدة وعدد من المنظمات الاقليمية. وقال السفير العتيبي إن وفد دولة الكويت في دورة الجمعية العامة برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء سيضم وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور احمد ناصر المحمد الصباح بالإضافة إلى عدد من المسؤولين من ديوان سمو رئيس مجلس الوزراء ووزارة الخارجية. وبشأن الأسبوع رفيع المستوى للدورة قال السفير العتيبي انه من المتوقع ان تركز مناقشات الكثير من قادة دول العالم على تبعات جائحة فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19) ومسألة العدالة في توزيع اللقاحات ومرحلة التعافي والنهوض بعد هذه الجائحة. وأضاف "وكما جرت العادة فإن القضايا والأزمات في الشرق الأوسط ستكون محل اهتمام وعلى رأسها القضية الفلسطينية خاصة من قبل القادة والمسؤولين العرب المشاركين في هذه الدورة". كما توقع أن يتم التطرق خلال مناقشات قادة دول العالم ورؤساء الحكومات إلى القضايا الأخرى التي تحظى باهتمام المجتمع الدولي في الوقت الحاضر بما فيها التطورات الأخيرة في أفغانستان وتغير المناخ والقمة التي ستعقد في غلاسكو في شهر نوفمبر المقبل بشأن المناخ وتحقيق أهداف التنمية المستدامة. وبين السفير العتيبي أن الجمعية العامة للأمم المتحدة قررت في دورتها الحالية وتحديدا خلال المشاركة في الاسبوع رفيع المستوى الذي يعقد في نهاية الشهر الجاري أن يكون الحضور إما بشكل شخصي مما يتيح لرؤساء الوفود من رؤساء دول وحكومات ووزراء خارجية الحضور والقاء الكلمات في المناقشات العامة أو عبر إرسال كلمات مسجلة سابقا كما حدث العام الماضي. وأضاف ان الدورة ال76 للجمعية العامة ستكون برئاسة وزير خارجية المالديف عبد الله شاهد لبحث موضوعات بناء القدرة على الثبات بالأمل للتعافي من جائحة (كوفيد 19) وإعادة البناء بشكل مستدام والاستجابة لاحتياجات الكوكب واحترام حقوق الناس وتنشيط أعمال الأمم المتحدة. ولفت السفير العتيبي إلى أن هذه الدورة ستكون مختلفة عن الدورات السابقة حيث تعد الأولى المسموح فيها بالحضور الشخصي للقادة ورؤساء الدول ورؤساء الحكومات ووزراء الخارجية بعد تفشي (كورونا) منوها بأن الأسبوع رفيع المستوى لدورة العام الماضي لم يشهد حضورا شخصيا للقادة بسبب الجائحة حيث تم تقديم الكلمات بشكل افتراضي عبر تسجيلها بشكل سابق وتم بثها في قاعة الجمعية العامة. وأشار إلى أنه من المحتمل ان تكون مشاركة رؤساء الدول والحكومات كبيرة هذا العام حيث يتوقع ان يتراوح الحضور الشخصي ما بين 70 الى 90 رئيس دولة وحكومة إضافة إلى عدد كبير من وزراء الخارجية. <br> المصدر: كونا