أهم الأخبار

الناخبون في جنوب افريقيا يتوجهون إلى صناديق الاقتراع لانتخاب برلمان جديد

التاريخ: 29/05/2024     الوقت: 02:06 م

توجه الناخبون في جنوب افريقيا اليوم الاربعاء إلى صناديق الاقتراع لانتخاب برلمان جديد يقوم بدوره باختيار رئيس جديد للبلاد في سياق سياسي يتصف بتنافس قوي. ويرى مراقبون ان هذه الانتخابات التي يشارك فيها أكثر من 21 مليون ناخب تعد الأكثر تنافسية منذ نهاية نظام الفصل العنصري (الابارتيد) حيث يواجه حزب المؤتمر الافريقي تحديا غير مسبوق في الحفاظ على شعبيته بعد "فضائح فساد مالي وأخلاقي تلاحق بعض قيادته" وتراجع فعاليته. وكان حزب المؤتمر الافريقي الذي أسسه الزعيم نلسون مانديلا قد وصل الى الحكم في أول انتخابات حرة وشاملة عام 1994 بعد زوال نظام الفصل العنصري ليظل في الحكم مدة 30 عاما قبل ان تشهد شعبيته تراجعا على خلفية "فشله في تدارك الفوارق الاجتماعية والاقتصادية في البلاد فضلا عن انتشار فضائح فساد بين صفوفه". وظهر هذا التراجع على مستوى نتائج الحزب في الانتخابات المحلية حيث فقد العديد من الدوائر الانتخابية بعد ان نزلت نسبة مؤيديه الى أقل من 50 بالمئة ما أجبره على عقد تحالفات مع أحزاب اخرى للاستمرار في تدبير الشأن العام. ومن بين الاحزاب المعارضة التي تنافس حزب المؤتمر الوطني الافريقي على النفوذ حزب التحالف الديمقراطي الذي يسعى لإقناع فئات واسعة من الناخبين البيض اذ ترجح استطلاعات الرأي استقطاب نحو 20 بالمئة من الاصوات إضافة إلى فاعلين سياسيين منافسين لحزب المؤتمر خاصة جيل الشباب. ويرجح مراقبون ان حزب المؤتمر الوطني الافريقي يواجه صعوبة جمة في الحفاظ على الأغلبية التي ظل يتمتع بها منذ عام 1994 ما سيضطره الى البحث عن حلفاء في المشهد السياسي للبقاء في الحكم مع كل ما يقتضيه ذلك من تنازلات قد تنال من "مبادئ الحزب وتؤدي الى تآكل شعبيته".<br> المصدر: كونا