معلومات حول عملة دولة الكويت

عملة دولة الكويت هي الدينار الكويتي الذي ينقسم إلى 1000 فلس. ويصدر بنك الكويت المركزي أوراق النقد من الفئات التالية: ربع دينار، نصف دينار، دينار، خمسة دنانير، عشرة دنانير، عشرين دينار.

تاريخ عملات دولة الكويت

سُكت أول عملة كويتية في عهد الحاكم الخامس للكويت ، الشيخ عبد الله بن صباح بن جابر الصباح ، وجاء قراره بإصدار أول عملة كويتية وطنية تعبيراً عن سيادة دولة الكويت . وقد تم سك العملة الجديدة يدوياً باستخدام المطارق فكان شكلها غير منتظم مع ملاحظة اختلاف الشكل بين الواحدة والأخرى ، وكانت قيمة العملة بيزة . وقد تم طرح بضع مئات منها في الأسواق ، ولكن لم يستمر التداول بها سوى بضع شهور ، حيث أوقف التداول بها وذلك للأسباب التالية :

  • خلال هذه الفترة كانت دولة الكويت تستخدم ربية الملكة والامبراطورة فكتوريا ومن بين أجزائها فئة البيزة.
  • البيزة الهندية كانت أقوى في التعامل لوجود حماية وغطاء من الذهب لها في الخزينة الهندية.
  • لم يكن هناك أي غطاء من الذهب يحمي البيزة الكويتية.
 

الدينار الكويتي

يخضع إصدار وتداول النقد الكويتي ، من أوراق نقدية ومسكوكات معدنية ، لأحكام القانون رقم (32) لسنة 1968 وتعديلاته في شأن النقد وبنك الكويت المركزي وتنظيم المهنة المصرفية ، إن إصدار النقد الكويتي إمتياز مقصور على الدولة ، يمارسه بنك الكويت المركزي دون سواه. يوجد ستة إصدارات للعملة الكويتية منذ طرحها للمرة الأولى في عام 1961 كالتالي :

  • الإصدار الأول: قام مجلس النقد الكويتي بإصدار أول عملة كويتية ( أوراق نقدية - مسكوكات معدنية ) ، لتحل محل العملات التي كانت متداولة " كالروبية الهندية "، وذلك في يوم السبت الموافق 1 ابريل 1961م.
  • الإصدار الثاني : طرح بنك الكويت المركزي الأوراق النقدية من الإصدار الثاني على مرحلتين ، حيث تم طرح الأوراق النقدية من الفئات ( ربع دينار ، نصف دينار ، عشرة دنانير ) في يوم الثلاثاء الموافق 17 نوفمبر 1970م ، ثم طرحت الأوراق النقدية من الفئات ( دينار واحد ، خمسة دنانير ) في يوم الثلاثاء الموافق 20 ابريل 1971م.
  • الإصدار الثالث :  طرح بنك الكويت المركزي الأوراق النقدية من الإصدار الثالث في التداول يوم الأربعاء الموافق 20 فبراير 1980م ، وفي يوم الإثنين الموافق 27 يناير 1986م أصدر بنك الكويت المركزي قراراً بطرح الورقة النقدية من فئة "العشرين ديناراً" للتداول إبتداءاً من يوم الأحد الموافق 9 فبراير 1986م.
  • الإصدار الرابع :  تم طرح الأوراق النقدية من الإصدار الرابع المتداول بعد التحرير مباشرة في يوم الأحد الموافق 24 مارس 1991 ، بألوان جديدة واضحة ومختلفة عن الأوراق النقدية من الإصدار الثالث ، بهدف الإسراع في عملية إستبدال الإصدار الثالث وإدارة عجلة الإقتصاد.​
  • الإصدار الخامس :   تم طرح الأوراق النقدية من الإصدار الخامس للتداول يوم الأحد الموافق 3 ابريل 1994، وتميز هذا الإصدار بالتقنية العالية وبالمميزات الفنية والأمنية المتطورة التي بلغتها صناعة وطباعة الأوراق النقدية في حينها . هذا وقد فقدت الأوراق النقدية من الإصدار الخامس قوة الإبراء كعملة قانونية في نهاية ساعات العمل المصرفي في البنوك ليوم الخميس الموافق 1 أكتوبر 2015. ويحق لحاملي الأوراق النقدية من الإصدار الخامس تبديلها لدى صناديق بنك الكويت المركزي فقط خلال عشر سنوات من تاريخ العمل بقرار سحب هذه الأوراق من التداول المؤرخ في 19 ابريل 2015.
  • الإصدار السادس : تم الكشف عن الإصدار السادس للدينار الكويتي ، ضمن احتفال عٌقِد في 19 مايو 2014 ، وتم طرحه للتداول في 29 يونيو 2014 ، يستخدم الإصدار السادس للعملة الكويتية هيكلاً أنيقاً وموحداً لجميع أوراق فئات ذلك الإصدار ومجسمات لرموز هامة من التراث الوطني لدولة الكويت وأبرز إنجازاتها الإقتصادية ، ويتأسس هيكل أوراق جميع فئات الإصدار السادس الجديد على العلم الوطني لدولة الكويت ، مع رسوم لرموز وطنية هامة في الدولة على الوجه الأمامي ،  ورسوم تعبر عن تاريخ دولة الكويت وإنجازاتها الإقتصادية على الوجه الخلفي . وقد تم استخدام العديد من الرموز الوطنية بشكل بارز في أوراق جميع فئات الإصدار ، مع ألوان نابضة وعلامات متحركة ، وأشرطة أمنية بألوان تتغير عند تحريك هذه الأوراق. وقد راعى التصميم ذوي الإحتياجات البصرية الخاصة من خلال تكبير أرقام الكتابة لقيمة فئات أوراق النقد ، واستخدام رسوم زخرفية بارزة مخصصة لذوي الإعاقة البصرية. ويستخدم الإصدار أحدث السمات الأمنية في طباعة أوراق النقد وتشمل تغير الألوان بالإضافة إلى ظهور أشكال هندسية عند تحريك ورقة النقد . وكذلك نوعية المواد الخاصة المستخدمة لتمنح الورقة النقدية جودة أكثر وعمراً أطول.
 
 
 

المسكوكات التذكارية

ويقوم بنك الكويت المركزي بإصدار مسكوكات ذهبية ومذهبة وفضية ، وأوراق تذكارية للجمهور وهواة جمع العملات التذكارية ، في المناسبات المختلفة التي تؤرخ لمرحلة ما بعد الإستقلال ومواكبة النهضة الحديثة والتقدم الذي شهدته دولة الكويت في شتى الميادين.

المصدر : بنك الكويت المركزي

​​​​​​​​​​​​ ​ ​​​​​